الصحة الإنجابية

مستجدات

  • 4 أكتوبر 2017

    زيارة تفقدية

    زيارة تفقدية لمؤسسات تعليمية باقليم آسفي

مذكرة

للانخراط في الرسالة الالكترونية

الصفحة الرئيسية >الصحة الإنجابية
الصحة الإنجابية
رجوع

الصحة الإنجابية


في إطار تعزيز و تقوية المناهج الدراسية في مجال التربية على الصحة الإنجابية، عمدت الوزارة إلى إبرام اتفاقية شراكة مع القطاع الخاص، وتهدف هذه الشراكة إلى تمكين المتعلمات والمتعلمين من اكتساب المعارف وتبني مواقف مسؤولة تجاه الإشكاليات المرتبطة بالصحة خاصة ما يتعلق بالتحولات التي تعرفها فترة المراهقة وبالأمراض المعدية والتخطيط العائلي والزواج المبكر.


ومنذ توقيع الاتفاقية الأولى في فبراير 1998 وبفضل التعاون التام بين الطرفين تم تحسيس ثلاثة ملايين و500 ألف تلميذة وتلميذ من البرنامج منهم 140 ألف تلميذ في كل المواضيع ذات الصلة بخصوصية هذه الفئات العمرية، كما تم أيضا تحسيس 300 ألف من أمهات التلميذات والتلاميذ، وتم إجراء 58 ألف حصة تربوية استفادت منها 900 مؤسسة تعليمية إلى جانب تعبئة 650 طبيب في العملية.

والرسم البياني أسفله يبين تطور عدد المستفيدين منذ إبرام الإتفاقية وكذا الرسم البياني أسفله يبين عدد التلميذات والأمهات المستفيدات من البرنامج وكذا عدد المؤسسات والحصص التي تم تنظيمها، إضافة إلى عدد الطبيبات اللواتي تم تعبئتهن لتنشيط الحصص التربوية


​سيرورة تنظيم الأنشطة:
-    برنامج عمل سنوي؛
-    اجتماعات تنسيقية مع مديري المؤسسات التعليمية؛
-    تكوين الطبيبات اللواتي سينظمن الحصص التربوية؛
-    تنظيم الحصص.

 

تطور العدة المستعملة في الحصص التحسيسية

 


 

 

إن إشراك الأمهات ضمن هذه الحصص التحسيسية من شأنه توحيد الخطاب بين الأمهات والتلميذات ومنهم إلى المجتمع ككل، كما تم أيضا تطوير الدعائم البيداغوجية تبعا للفئات المستهدفة وقد لاقى هذا البرنامج استحسانا من طرف المستفيدات والمستفيدين، تبين ذلك من خلال برامج تقييم الأنشطة وأثرها على الفئات المستهدفة، والتي أسفرت على أن هذا البرنامج يتجاوب مع الحاجيات الحقيقية للفئات المستهدفة خصوصا وأن مناقشة مواضيع الصحة الإنجابية لازالت تعتبر من الطابوهات داخل الأسر، كما أن تنشيط الحصص من طرف الطبيبات مكن من تصحيح مجموعة من الأفكار والسلوكات الخاطئة لدى المتعلمين والمتعلمات وبفضل النتائج التي تم التوصل إليها، فقد تم اعتبار هذه الشراكة كنموذج للشراكة الناجحة بين القطاعين العام والخاص باعتراف من اليونيسكو، وتم ترتيبها الأولى عالميا من طرف المكتب الرئيسي لشركة P&G والشريكان عازمان على الدفع قدما بهذه الشراكة ومواكبة التطور التكنولوجي مع الاستجابة إلى حاجيات الفئات المستهدفة، و ذلك من خلال إحداث موقع تربوي إلكتروني يمكن الفتيات من التواصل بصفة دائمة والحصول على المعلومات عبر التواصل مع طاقم طبي متخصص.


​​​​​​​​​​ⴰⵎⵔⵏⵓ ⵏ ⵜⵎⴰⵡⴰⵙⵜ - ⵉⵎⵉⵏⵔⵡⴰⵃ - ⵔⴱⴰⴹ ⵜⴱⴰⴹ ⵜⵉⵍⵉⴼⵓⵏ​​​​  0537687219  ⵙⴽⴰⴼ - ​​المقر المركزي - باب الرواح -  الهاتف : -​  0537687219  الفاكس : - 0537771874- ​