مساعدة إتاحة منتديات اتصل بنا خريطة الموقع
Facebook MEN Youtube MEN عربي English Français

قضايا التربية والتكوين أمام البرلمان
إضغط هنا
GRH
الموارد البشرية
إضغط هنا
محاربة الأمية والتربية غيرالنظامية
إضغط هنا
التقويم والامتحانات
إضغط هنا
التعليم المدرسي الخصوصي
إضغط هنا
لریاضة المدرسیة
الارتقاء بالریاضة المدرسیة
إضغط هنا
الشؤون القانونية
إضغط هنا
تكوين الأطر
إضغط هنا
برنامج جيني
إدماج تقنيات الاعلام و الاتصال في التعليم
إضغط هنا
البحث التربوي
إضغط هنا
دعم تدبير المؤسسات التعليمية
إضغط هنا
برنامج إتقان
إضغط هنا
المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي
إضغط هنا
الارشيف
امتحانات الكفاءة التربوية
 امتحانات الكفاءة التربوية 2012 أكثر من 2780 مترشحة ومترشحا يجتازون امتحانات الكفاءة التربوية

أجريت نهاية الأسبوع المنصرم، يومي السبت والأحد 8 و9 دجنبر 2012 امتحانات الكفاءة التربوية – دورة دجنبر 2012، وذلك حرصا من وزارة التربية الوطنية على تأمين الزمن المدرسي المخصص لإنجاز المقررات الدراسية.

و قد عرفت دورة هذه السنة من هذه الامتحانات مشاركة 2787 مترشحة ومترشحا من أساتذة التعليم الابتدائي وأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي وأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي الذين أدمجوا بصفة متدربين أو الذين تم توظيفهم مباشرة بناء على الشهادات الجامعية.

مرت هذه الامتحانات في ظروف جيدة وأجواء إيجابية، حيث تم اجتياز 35 موضوع اختبار في مختلف التخصصات والدرجات، بما تطلبه ذلك من تحضير قبلي وتعبئة للوسائل اللوجستيكية والموارد البشرية والمادية الضرورية لضمان  إجراء هذه الامتحانات في ظروف جيدة.

و تجدر الإشارة أن امتحانات الكفاءة التربوية لهذه الدورة عرفت مقاطعة جزئية  لها بمركز العيون من طرف 125 من المترشحين من فئة أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي الذين سبق توظيفهم مباشرة بناء على الشهادات الجامعية، مطالبين بإعفائهم من اجتياز هذا الامتحان.  وقد عمد المقاطعون إلى استعمال القوة لمنع زملاء لهم من اجتياز الاختبارات المقررة وإرغامهم على مغادرة قاعات الامتحان.

و الوزارة إذ تشيد بجميع المتدخلين في تنظيم هذه الامتحانات مركزيا وجهويا وإقليميا، فإنها تثمن عاليا ما أبانوا عنه من جدية وحس المسؤولية في تدبير مختلف محطات وعمليات هذا الاستحقاق التربوي والمهني الهام، كما تشيد بالتزام المترشحين والمترشحات بمبادئ التنافس الشريف بما يضمن لهذه الامتحانات مصداقيتها على قاعدة الاستحقاق.