مساعدة إتاحة منتديات اتصل بنا خريطة الموقع
Facebook MEN Youtube MEN عربي Français
البحث  : الانتقال إلى البحث
بحث متقدم

قضايا التربية والتكوين أمام البرلمان
إضغط هنا
GRH
الموارد البشرية
إضغط هنا
محاربة الأمية والتربية غيرالنظامية
إضغط هنا
التقويم والامتحانات
إضغط هنا
التعليم المدرسي الخصوصي
إضغط هنا
لریاضة المدرسیة
الارتقاء بالریاضة المدرسیة
إضغط هنا
الشؤون القانونية
إضغط هنا
تكوين الأطر
إضغط هنا
برنامج جيني
إدماج تقنيات الاعلام و الاتصال في التعليم
إضغط هنا
البحث التربوي
إضغط هنا
دعم تدبير المؤسسات التعليمية
إضغط هنا
برنامج إتقان
إضغط هنا
المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي
إضغط هنا
الارشيف
الاجتماع الثالث للتنسيق المركزي
الاجتماع الثالث للتنسيق المركزي انعقد يوم الخميس 03 نونبر 2011اجتماع التنسيق المركزي الثالث برئاسة السيد يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لقطاع التعليم المدرسي
التنويه بالمجهودات الجبارة لتطوير النظام الإعلامي لقطاع التعليم المدرسي

 
انعقد  يوم الخميس 03 نونبر 2011اجتماع التنسيق المركزي الثالث برئاسة السيد يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لقطاع التعليم المدرسي، تقاسم خلاله مديرات ومديرو الوحدات والمصالح المركزية، العديد من المعطيات والمعلومات حول الأنشطة الإشعاعية للوزارة، وبعض القضايا والملفات التي تدخل ضمن اختصاص المديريات والوحدات المركزية بالقطاع.

ففي جانب الأنشطة الإشعاعية للوزارة، تم تقديم عناصر تركيبية في شأن اللقاء الدراسي حول إرساء نظام إعلامي وطني مندمج للتربية والتكوين المنظم خلال يومي 26 و27 أكتوبر الماضي (انظر العدد 60 من النشرة الإلكترونية "الإخبارية") مع استعراض  العناصر التي جعلت الوزارة تحظى بدور ريادي في مجال تطوير النظام الإعلامي الخاص بالتعليم المدرسي.

في هذا الصدد، أكد السيد يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لقطاع التعليم المدرسي في أشغال هذا الاجتماع الذي دام زهاء 04 ساعات، أن اللقاء الدراسي السالف الذكر كان فرصة مواتية للتعريف بالمجهودات الجبارة للوزارة في مجال تطوير النظام الإعلامي للقطاع، داعيا إلى الاستمرار في بناء وإنجاز ما تبقى منه.

وتبعا للزيارات الميدانية التي قام بها المانحون التقنيون والماليون  في إطار مهمتهم الخامسة من 3 أكتوبر2011 إلى21 منه ، تم التنويه بالجهود التي يبذلها قطاع التعليم المدرسي عموما في سياق تفعيل مشاريع البرنامج الاستعجالي، حيث شملت هذه الزيارات أكاديميتين جهويتين، وتم عقد اجتماعات مع الفاعلين والمتدخلين في تدبير القطاع، للوقوف عند مدى تقدم مختلف المشاريع الإصلاحية، وتم التأكيد على ارتياح هؤلاء المانحين اتجاه المنجزات والنتائج المحققة على أرض الواقع في مجال إصلاح منظومة التربية والتكوين.

وبخصوص تدبير مجال الارتقاء بجودة منظومة التربية والتكوين، تم الإعلان عن تنظيم الوزارة خلال أيام 14إلى17نونبر2011 للأسبوع الوطني للجودة في التربية والتكوين، للاحتفاء بالمنجزات التربوية الجيدة والمتميزة وتقاسم التجارب الناجحة بين الفاعلين.

وفي مجال التعاون الدولي، استمع المديرات والمديرون إلى مداخلة حول مشاركة الوزارة في المؤتمر 36 لمنظمة اليونسكو المنعقد مؤخرا بباريس، والمستجدات التي عرفها على مستوى التنظيم ونوعية المشاركين فيه، مع التأكيد إلى ضرورة بذل الجهود لبلوغ أهداف التربية للجميع عند حلول سنة 2015.

وفي الجانب المتعلق بالملفات والقضايا المرتبطة باختصاصات المديريات والوحدات المركزية، تناول الحاضرون العديد من الملفات المرتبطة بمجالات متعددة، منها مستجدات التعليم المدرسي الخصوصي المتجلية في اعتماد دفتر للتحملات، تم إصداره مؤخرا بناء على مقرر لكاتبة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي، يوحد معايير هذا المجال ويرسي قواعد جديدة لتدبيره، إضافة إلى إعداد مقرر خاص بالمخالفات الماسة بالأخلاق العامة داخل مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي.

وارتباطا بملف مراجعة المناهج والبرامج الدراسية، تناول اللقاء التغييرات التي عرفتها البرامج الدراسية في السلك الإعدادي بناء على المذكرات الوزارية الصادرة في هذا الشأن، إضافة إلى المستجدات والإجراءات المتخذة، لأجل إصدار جيل جديد من الكتب المدرسية في سلك التعليم الابتدائي.

وفي سياق آخر متصل بمجال الارتقاء بالتكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال في التعليم، تم تقديم معطيات حول اللقاء الوطني التنسيقي لتتبع استعمال الموارد الرقمية (انظر العدد 64 من النشرة الإلكترونية "الإخبارية")، وعرض مضمون البوابة الرقمية لمشروع  "جيني" www.taalimtice.ma .    

وعلاقة بتدبير الموارد البشرية والاستحقاقات المهنية، تم استعراض مجمل المحطات الخاصة بامتحانات الكفاءة المهنية والتربوية ومباريات الدخول إلى مراكز التكوين، والتوظيفات الجديدة الخاصة بالأطر التقنية والتربوية، مع استعراض مستجدات النصوص القانونية الخاصة بتفعيل نتائج الحوار الاجتماعي وإعادة هيكلة الأكاديميات والنيابات، وإحداث الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية وغيرها من النصوص القانونية. في هذا الصدد دعا السيد الكاتب العام إلى إحداث لجنة مشتركة لإعادة النظر في تنظيم الامتحانات المهنية.

وفي مجال البناءات المدرسية، تم استعراض مستجدات هذا المجال، بعد تفويت عملية إنجاز البناءات المدرسية إلى الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، حيث تم تأكيد متابعة هذا الملف من طرف المصالح المركزية المختصة في الميدان، للتعرف على حالة تقدم الإجراءات الكفيلة بتفعيل هذا المشروع.
 
وارتباطا بموضوع الدعم الاجتماعي، تابع مديرات ومديرو الوحدات والمصالح المركزية مداخلة شملت معطيات رقمية مالية وإحصائية خاصة بعملية مليون محفظة وبرنامج تيسير، والسكن الخاص بالأساتذة بالعالم القروي، واقتناء الأدوات الديداكتيكية بالنسبة لجيل مدرسة النجاح.

وفي الجانب الخاص بالإعلام والتوجيه المدرسي، فقد تمت الإشارة إلى إحداث 900 فضاء خاص بالتوجيه والإعلام المدرسيين بالمؤسسات التعليمية، والعديد من المراكز الجهوية للإعلام ودعم التوجيه المدرسي، إضافة إلى تنظيم دورات تكوينية في مجال المشروع الشخصي للتلميذ في ثلاث أكاديميات، و إعداد وإصدار العديد من الدلائل والوسائط التواصلية للارتقاء بمجال التوجيه والإعلام المدرسيين.

مجال الارتقاء بالرياضة المدرسية، عرف تقديم نظرة دقيقة حول وضعيته بالتعليم الابتدائي حيث تمت الإشارة إلى أن لجنة خاصة منكبة على إعداد دليل للرياضة المدرسية بالتعليم الابتدائي، كما استمع الحاضرون إلى معطيات حول وضعية الإعداديات  والثانويات الرياضية  وشعب وأقسام الرياضة المدرسية. وعلاقة بهذا المجال، فقد تم التنويه بالنتائج التي حققها التلاميذ المغاربة في منافسات رياضية دولية تم تنظيمها مؤخرا في إسبانيا والسعودية.

وفي مجال الإعلام والتواصل، تم التذكير ببرنامج الندوات الصحفية الموضوعاتية المزمع انطلاقها بداية شهر دجنبر 2012 والتي ستتناول أولاها ملف الدعم الاجتماعي لتشجيع التمدرس.

وفي نهاية هذا اللقاء، قدم السيد الكاتب العام معطيات حول وضعية طلبات العروض بالقطاع خلال هذه السنة، مخبرا الجميع بالإجراءات الجارية لإحداث لجنة خاصة سيكون من مهامها، تتبع سيرورة طلبات العروض والنظر في مدى مواءمتها لحاجات القطاع، والتمحيص في ملائمتها القانونية والمصادقة عليها.